Monday, March 12, 2018

كيف تدير صفحة فيسبوك؟ #سوشيال_ميديا_بالمصري

باعتبارنا شركة متخصصة في خدمات التسويق الرقمي ننشر أدناه ملاحظات و اقتراحات تساعد في إدارة صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك للتواصل مع الجمهور.


أولا: كثافة النشر: كم بوست في اليوم؟


موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك للصحفيين و الجمعيات الخيرية: كثافة النشر تقلل التفاعل و الانتشار وليس العكس 

من أكبر الأخطاء الشائعة في إدارة صفحات الفيسبوك اللجوء لنشر أكثر من بوست في اليوم اعتقادا أن هذا يزيد من فرص الوصول والتفاعل مع المتابعين و الجمهور.

موقع الفيسبوك يتنافس على تقليل المنشورات (البوستات) التي يشاهدها المستخدمون يوميا أثناء تصفح الموقع، وهذا التقليل لا يهدف فقط لزيادة إيرادات الإعلانات عليه وإنما بشكل أكبر يهدف إلى تقليل ملل المستخدمين و زيادة مدة بقاءهم على الموقع، حيث بدأ الفيسبوك منذ ديسمبر 2017 إتاحة خيار وقف ظهور منشورات صفحة أو صديق لمدة ثلاثين يوما كما في الصورة أعلاه.

كذلك يظهر بين وقت وآخر عبر تطبيق المحمول حين إلغاء متابعة صديق
Unfollow
قائمة بأصدقاءك الآخرين ليشجعك الموقع على اختيار من ترغب أيضا في إلغاء متابعته منهم (بالمرّة يعني).

وبناء عليه، كلما كان النشر بضع مرات أسبوعيا (أقل حتى من مرة يوميا) كلما كان أفضل. مثلا لو كنت تدير صفحة لجمعية خيرية فيمكن تجميع الحالات الإنسانية في بوست واحد أسبوعي على سبيل المثال، ويمكن استخدام الإعلانات لترويج بوست معين من الصفحة إذا كان مهما أو عاجلا

سؤال: لماذا لا ننصح بالنشر اليومي و المكثف؟
جواب: أولا ولمن لن يقتنع بالأسباب الفنية أعلاه بسبب شيوع هذا الخطأ للأسف :) فالسبب الأول هو استنزاف الوقت و المجهود في متابعة الإشعارات و الرد على الاستفسارات و التعليقات (خصوصا لو كان الحساب شخصي).

وثانيا:ضعف التفاعل مع هذه البوستات المكثفة وربما لو سأل من ينشرون بوستات يومية عبر الفيسبوك باستمرار - لو سألوا أصدقاءهم لوجدوا أن نسبة غير قليلة منهم عاملين لهم
unfollow
ويكتفون بتصفح البروفايل بين وقت وآخر لمتابعة الجديد


ثانيا: محركات البحث Search Engine Optimization:

على سبيل المثال، يبذل كثير من الصحفيين جهدا كبيرا ووقتا مهما لكتابة و نشر تغريدات أو منشورات قيمة تكشف ليس فقط جوانب إنسانية عن حياتهم، ولكن أيضا جوانب مثيرة عن تفاصيل و كواليس العمل الصحفي و مقابلات المصادر الصحفية و غيرها.

لكنّهم يرمون كل هذا التعب في البحر أو تحديدا في مواقع التواصل الاجتماعي، لماذا؟
لأنّ هذا المحتوى لا يمكن الوصول إليه بالبحث عبر موقع جوجل مثلا، أو حتى بسهولة عند البحث من خلال موقع الفيسبوك نفسه

سؤال: هل معنى ذلك ألا ينشر الصحفيون منشوراتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟
جواب: طبعا لأ و لــكــن ما المانع أن يكون للصحفي موقع شخصي أو حتى مدونة مجانية لينشر عليها ما ينشره على الفيسبوك؟
في هذه الحالة سيكون من السهل الوصول إلى محتوى المدونة عبر موقع البحث الشهير جوجل، حيث إن المدونات و بقليل من التفاصيل الفنّية ذات الصلة المسمّاة
SEO - Search Engine Optimization
يمكن لهذه المدونات أن تظهر عبر محركات البحث سواء في عمليات البحث عن اسم الصحفي نفسه بما يعنيه هذا من
Personal Branding
أو عمليات البحث عن المواضيع و الأخبار ذات الصلة بمحتوى المدونة.

مثلا، هذا المرشح المحتمل لمقعد نقيب عام المهندسين بدأ التحضير مبكرا لانتخابات نقابة المهندسين سنة 2022 ولم يكتف بإنشاء صفحة فيسبوك وإنما ألحق بها مدونة وقناة يوتيوب تساعدانه في أن يظهر مع الوقت لمن يبحثون على جوجل أو يوتيوب عن موضوعات مرتبطة بنقابة المهندسين:




ثالثا: المحتوى المطلوب نشره (مثال: الحسابات الشخصية للصحفيين و صفحات الجمعيات الخيرية)

الأهمّ من كثافة النشر هو جودة المحتوى المنشور إذ لا ينتظر من يتابع صحفيا على الفيسبوك أن يمطره الصحفي ببوستات عامة عبارة عن أدعية أو إعادة نشر لفيديوهاته من القناة التي يعمل بها، وبنفس المنطق لا ينتظر متابعو حسابات مسؤولي الجمعيات الخيرية أن يمطروهم ببوستات تدعو للتبرع أو تعيد نشر الحالات الإنسانية من صفحة الجمعية أو المبادرة الخيرية

كواليس العمل الخيري أو الصحفي هي ما يجذب المتابعين و يزيد التفاعل و يكون صورة ذهنية عن الإعلامي أو الصحفي.

على سبيل المثال، ينتظر المتابعون لمسؤولي الجمعيات الخيرية تفاصيل أو كواليس عن قوانين ولوائح وزارة التضامن الاجتماعي المتعلقة بعمل الجمعيات الخيرية، أو تفاصيل موقف طريف أو إنساني أثناء جمع تبرعات لحالة ما، أو حتى موقفا للنصب أو الاحتيال تعرضت له الجمعية أو المبادرة أو كادت أن تتعرض له وتم اكتشافه.

سؤال:
هل معنى ده التوقف عن نشر الحالات الإنسانية لموظفي الجمعيات الخيرية، أو عن نشر المقالات اليومية المنشورة للصحفي؟
جواب:
لا ولكن دون أن تستحوذ على كل المنشورات.
على سبيل المثال، لا ينتظر المتابعون من كاتب عمود يومي أن ينشر كل يوم رابطا لموضوعه الجديد، ولكن يمكنه اختيار موضوع أو اثنين أسبوعيا لمشاركتهم مع متابعيه، وحتى في هذه الحالة فالأفضل أن يشارك مع جمهوره تفاصيل إضافية غير منشورة في المقال أو العمود اليومي ولو كانت هذه التفصيلة أنه كتب المقال أثناء احتساء كوب قهوة في القطار من القاهرة إلى الإسكندرية مثلا.

الصورة أدناه مصدرها حساب مذيعة أمريكية سجلت مقابلة مع ولي العهد السعودي ونشرت صورة من كواليس المقابلة أُعيد تغريدها خمسة عشر ألف مرة. التغريدة تعتبر مثالا عمليا للصحفيين عن المحتوى الذي ينتظره متابعوهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي:



رابعا: زيادة المتابعين على موقع الفيسبوك:

احنا اتفقنا إن النشر اليومي على الفيسبوك (عكس تويتر) يقلل عدد المتابعين - طبعا باستثناء لو النشر اليومي على الفيسبوك لتغطية مؤتمر صحفي مهم أو خبر أثناء حدوثه زي تفاصيل محاكمة شخصية شهيرة مثلا.

للمزيد عن زيادة المتابعين على الفيسبوك يمكنكم قراءة دراستنا التحليلية عن شاب وصل متابعوه إلى مائة ألف على الفيسبوك خلال سنة و أربعة أشهر فقط من خلال نشره تعليقات بالمصادر على الأخبار الهامة:

How to Get 100,000 Organic Facebook Fans
http://blog.newegyptconsulting.com/2017/06/how-to-get-100000-organic-facebook-fans.html



إذا كنت تدير صفحة فيسبوك لشركة تجارية أو صحيفة يومية أو مؤسسة إعلامية أو جمعية خيرية أو مؤسسة غير هادفة للربح ولديك أسئلة عن الاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي راسلنا على صفحتنا الرسمية على الفيسبوك أو اكتبوا على هاشتاج #سوشيال_ميديا_بالمصري


New Egypt Consulting is a social media & digital marketing agency based in Cairo since 2011
Company Profile: http://bit.ly/2lO7sNS
Email: info@newegyptconsulting.com

Related Posts

Related Posts