Monday, November 19, 2012

IT Privacy and Google: Side Effect of Technology

IT is simply about networking people and businesses together in different advanced ways that solved both managerial obstacles and operational challenges and hence changed our lifestyle.
 
Many non-IT people think that privacy is simply a statement at the bottom of each and every website, or that is related to Facebook location, image and video sharing options. Technology had empowered our lives. However, there were side-effects.

For example, website owners can simply detect the visitors; where they came from, time spent on the website, operations system, and more. When I firstly worked on Google Analytics, I got shocked by the amount of information available to me as account manager.

Google Analytics Statistics Sample


Sunday, November 18, 2012

Internet Marketing & Social Media Training Course Resources




LATEST UPDATE: JULY 2015
آخر تحديث للتدوينة دي يوليو 2015

Below are links to posts from this official blog for New Egypt Consulting. As specialized digital marketing and online advertising Cairo-based company, we believe that below posts would be useful for college graduates who are looking to get somehow solid internet advertising and digital marketing knowledge.

We receive tens of email messages from fresh graduates and junior marketers who are looking to get social media marketing training with us (I had shared 2010 training course experience here). I think that below topics are somehow good start:

1- INTERNET AND SOCIAL MEDIA OVERVIEW:
Social Media eMarketing in 6 Minutes أهم 3 مزايا في التسويق الالكتروني

استفادة الشركات من الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي

يوتيوب في خدمة الشرطة المصرية

أشهر 7 مواقع لمنتديات انترنت ناطقة بالعربية



UPDATE Tamer Honsy Twitter Followers Case Study

Thursday, September 20, 2012

Social Media Job @ eCommerce Services Company

Edfa3ly.com.eg is well known internet portal that provides e-Commerce services here in Egypt. As we know, many Egyptians do not have credit cards while major e-Commerce websites (such as Amazon.com or AwakeningStore.com) accept only PayPal, credit cards, or internet e-cards.

Simply, Edfa3ly.com.eg founder got it! His start-up simply gets items for you to your door at home. Yes! Just select your items from whatever e-Commerce portal, and the Edfa3ly.com.eg will handle everything: will purchase items on your behalf, ship them, pay customs charges, and deliver to your home. The portal claims to refund your payment fully if items were delivered in poor status (i.e. damaged) [More about e-Commerce websites in Egypt here].

Well, this is not our topic :)
Recently, Edfa3ly.com.eg had renewed its website to provide its services in more convenient way with somehow improved usability. They are now looking for social media professional who can support their online commerce and customer service operations especially through social media accounts.


Title: Social Media Community Executive job vacancy
Location: Sheraton Heliopolis
Type: Permanent
Description:

Friday, August 31, 2012

نعم! في مصر سوق سوداء للانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي

أثارت تدوينتنا عن شراء أو استخدام طرق ملتوية للحصول على متابعين جدد على تويتر للفنان المصري تامر حسني، أثارت ردود فعل بعضها في أوساط منتديات معجبي فنانين آخرين منهم مثلا عمرو دياب الذي فتح بعض المشاركين في منتداه موضوعا لمناقشة زيادة معجبي تامر مقارنة بنجمهم المفضل دياب كشف خلاله أحد المشاركين عن كواليس تفسر تقريرا نشرته هيئة الإذاعة البريطانية في يوليو 2012 عن لايكات وحسابات مزيفة على الفيسبوك مصدرها دولتان مصر والفلبين.

المشاركة كشفت عن توظيف شركات لشباب مصريين لعمل لايكات أو متابعات أو ضغط على إعلانات بمقابل مادي، وهي بطبيعة الحال وسائل غير مشروعة وتستخدمها بعض المواقع لزيادة إيرادات إعلاناتهم الالكترونية فيما يمكن اعتباره السوق السوداء للتسويق الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي.

من جوانب التوظيف السيء للانترنت هي مواقع (هنا نموذج لواحد منها) تعد زوارها بكروت شحن مجانية مقابل نشر تعليق أو عمل شير أو لايك لصفحة أو موضوع معين لعدد محدد من المرّات، وبالطبع لا يحصد المشارك في ذلك شيئا وإنما يكون ببساطة قد تورط في تسويق مجاني لصالح شخص آخر لزيادة عدد معجبي صفحته، أو زيادة زيارات موقعه الالكتروني ذي الإعلانات الكثيفة.

أترككم مع مشاركة (إسلام البحراوي) كما هي دون تغيير:ـ

Friday, August 24, 2012

Twitter Application API Bug allows Auto Following Accounts

It seems that Twitter has a serious security issue, mostly a bug. It is not necessarily to hear this from a global news TV channel, you can just know it from the Cairo-based digital marketing agency New Egypt Consulting :)

The story stared when I noticed the crazy growth for the Egyptian artist Tamer Hosny's followers, most of them were irrelevant US and EU-based accounts.

As expected in this post, Tamer followers were decreasing to less than million today. However, numbers were increasing and decreasing all the time ensuring this conclusion: Twitter has a bug that allows third party applications (via API) to use Twitter accounts -that authorized them- to follow specific accounts without the approval of original account owner, which is different from regular auto-follow applications that follow back who follow you (not following anyone or someone application is programmed to follow).

Many Twitter API-accessed applications get authorization from account owner to follow new people - potential bug that explains the dramatic increase in Twitter followers for Tamer Hosny on Twitter

The above photo for Twitter application (to comment on a well-known news portal) explains the secret behind automatic follow behavior that interprets the reason for mass followers growth for some Twitter accounts such as Tamer Hosny account.

Does Twitter company has the courage to admit the bug and act accordingly to solve it; not only to save its image as a platform I love personally, but also to save the digital marketing industry?

5 Reasons Behind LivingSocial Failure in Middle East



On 13/8, the UAE-based newspaper reported that LivingSocial is planning to pull out of the Middle East just one year after entering the market through the acquisition of a homegrown player. One week later, the newspaper reported that German daily deals company is bidding for LivingSocial's Middle East assets in what it described as a "fire sale" by the loss-making business.

LivingSocial operates in small markets such as the UAE and Lebanon, whose online populations approach 3.5 million and 1.5 million respectively, and Egypt, where perhaps only around 3 million people use e-commerce sites of its near 22 million internet users (Source).

The good news for online media industry is that database of email addresses (750,000) were considered as company asset. However, the number -that is less than 10% of region's online shoppers- had grabbed my attention to 5 reasons behind LivingSocial failure in the middle east region:


1- Not using traditional 'offline' marketing:
It seems that LivingSocial and other group buying providers had decided to focus solely on the digital marketing alone, which is a fatal mistake. Although LivingSocial may target a segment that is usually surfing the web 24/7, it is always important to address traditional mass media channels (i.e. TV, newspapers, etc) taking into consideration that the decision maker (i.e. buyer) in the daily deals may not have much time and energy to investigate what LivingSocial is about (especially non-IT savvy folks).

I had explained here how media over-estimated the role of social media and internet tools toward amplifying the 25 January revolution in Egypt. It is always important to integrate both online and offline marketing activities.


2- Ignoring mobile SMS marketing:
Digital marketing is not about email campaigns only. Utilizing mobile SMS campaigns would support widely LivingSocial operations in terms of discount visibility, and brand awareness.
While having mobile-compatible website is essential for any leading service provider, utilizing database of users including SMS is important since it yields better response rate.

Offering the option of adding mobile phone number (with ceiling limit of let's say 2 SMS messages per week) would truly add value to all stakeholders: LivingSocial itself, the consumers, and the retailers.


3- Not utilizing social media:

Friday, August 17, 2012

Daily Egyptian Newspaper uses QR Codes


The daily Egyptian newspaper Al Youm Al Sabe' (7th day) had introduced a new service that utilizes QR codes for its 'offline' readers who have smart phones such as Andriod, Apple iPhone, iPad, BlackBerry or Windows mobile.

Simply, the printed newspaper will add QR to some news stories were readers -using smart phones- can directly watch video clips or view photo gallery related to story.

This newspaper is known for utilizing digital media. It started actually as online news portal Youm7.com along with weekly printed newspaper.
After the revolution of 25 January, the newspaper converted into daily published newspaper. Today, Youm7.com portal rank is #6 among top Egyptian websites according to Alexa. It is the most visited newspaper website in Egypt outperforming its next online competitor Al-Ahram newspaper (ranked # 14).

Do you think that QR codes -as digital marketing tool- are increasingly gaining attention here in Egypt among business sectors and marketing functions?

Friday, August 10, 2012

3 Key Success Factors for Online Monetization

For company or organization to earn revenues online, it has to consider 3 factors:

1- Unique Content: The king of internet is your content. As long as you have unique content that is addressing specific segment(s), then 100% you will be able to monetize it. For media production company or TV channel, their main content is videos (music & video clips).

2- eCommerce Website: Selling your content via online portal is an important part of revenue strategy for any company. Updating the website to allow visitors to purchase online  is essential considering high growth for e-Commerce globally.

3- Marketing Integration: Monetizing online content is not only about selling products or adding Google AdSense to website code. It is essential to set integrated marketing communication strategy for any company in order to maximize its ROI for online presence including potential advertising opportunities.

التجارة الالكترونية في مصر والشراء عبر الانترنت


بحكم عملي في مجال تطوير المواقع والتسويق الالكتروني والشبكات الاجتماعية وجدت أن الكثير من الشباب المصريين أنشأوا مواقع انترنت ليس لعرض معلومات أو أخبار، وإنما لبيع منتجات وسلع..

ربما منذ خمس سنوات كان مصطلح التجارة الالكترونية هو شيئا جديدا علينا ويقتصر على مواقع أمريكية مثل أمازون دوت كوم وغيرها من المواقع الأجنبية..

لاحقا بدأت مواقع عربية تدخل إلى هذا العالم عبر إتاحة شراء السلعة أونلاين ثم الدفع مباشرة عند توصيلها إلى منزل العميل..
كان الشراء أونلاين مقتصرا على شريحتين اثنتين: هما شريحة ذوي الدخل المرتفع من كبار العاملين في الشركات الملتي ناشونال والشركات المرموقة وخصوصا شركات التكنولوجيا، وهؤلاء كانوا يشترون الكتب و الكمبيوتر والأفلام السينمائية والمنتجات الالكترونية إضافة للاشتراكات في المجلات العلمية والدوريات الأكاديمية..
كان الجانب السلبي الوحيد هو لهاث قلة خلف اشتراكات المواقع الإباحية..

مع الزخم المتواصل للانترنت وازدياد استيعابها عبر المواطنين المصريين العاديين، وانتشار شبكات الانترنت السريعة (دي إس إل وموبايل USB) ازداد اهتمام الكثيرين بالانترنت والتجارة الالكترونية ممثلة في الشراء عبر تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول (تجربة بدأتها فودافون مع بنك إتش إس بي سي ثم توقفت)، ثم في الشراء عبر الانترنت مباشرة..
وبدأت البنوك المصرية نفسها تقدم كروت خاصة للائتمان لاستخدامها عبر الانترنت فقط تحقيقا لجانب من الأمان الذي يسعى إليه مستخدم الانترنت الذي بكل تأكيد يخشى على أمواله أن تذهب ضحية مزورين أو قراصنة..
وكالعادة، فإن الشركات التجارية تطورت خدماتها وعروضها في توظيف الانترنت لبيع وترويج منتجاتها مثل موقع الكتب دوت كوم، أو شركة مونجيني للحلويات والتورتات التي تتيح للمصريين في الخارج شراء تورتة وكتابة جملة على كارت التهنئة وإرسالها لأي عنوان داخل القاهرة أو الجيزة أو أكتوبر أو المنصورة أو الإسكندرية..

موقع ادفع لي edfa3ly.com كان هو الآخر سبّاقا في تحويل رغبات الكثير من المصريين في الاستفادة مما تقدمه المواقع العالمية مثل أمازون وغيرها إلى حقيقة واقعية، حيث يمكن دفع النقود إليه ليتولى الموقع ليس فقط شراء وشحن السلعة وإنما كذلك تخليصها جمركيا وتوصيلها إلى باب البيت دون الحاجة لاستخدام بطاقة ائتمان.

لاحقا بدأت جوجل مصر وغيرها من شركات التمويل والتقنية دعم استثمارات في مواقع الكترونية للبيع عبر الانترنت مثل نفسك دوت كوم وغيره من المواقع الكثيرة الشهيرة، والتي بدأ بعضها منذ سنوات مثل سوق دوت كوم..

منذ أقل من عامين بدأت هيئة سكك حديد مصر تتيح شراء تذاكر أونلاين، وسبقتها برامج الحكومة الالكترونية في الحصول على بعض الخدمات (بدل فاقد بطاقة رقم قومي) عبر الانترنت، إلا أن ثورة 25 يناير أضافت زخما كبيرا للانترنت والفيسبوك..

قبيل الثورة، سيدات يمارسن الحياكة والخياطة والتطريز استخدمن الفيسبوك كأداة تسويقية رئيسية لمنتجاتهن التي كانت تلقى رواجا كبيرا خصوصا وسط الأسر ذات مستوى الدخل المرتفع التي كانت عادة هي الشريحة الأكبر (وكذلك المصريين المغتربين في الخارج) ضمن مستخدمي الفيسبوك قبل الثورة..

أعتقد –بشكل شخصي- أن الهاجس الأمني بعد الثورة كان عاملا مساعدا وداعما للتجارة الالكترونية إذ توفر الخدمة التي تقدمها مواقع وشركات مختلفة الكثير من الوقت، والجهد وتزيل عبء الكثير من المخاوف الأمنية، وإن كان الكثيرون من المصريين لا يزالون لا يثقون إلا في شراء مباشر وجها لوجه من الشركة أو المتجر..

مالك إحدى شركات الاستيراد تحدث كيف أنه كي يضع منتجاته المستوردة للعرض في معارض أو شركات شهيرة فإنه يعاني الأمرّين في سبيل ذلك بما في اضطراره أحيانا لدفع عمولات لمديري مشتريات المعارض الكبرى لكي يسمحوا له فقط بأن تكون منتجاته ضمن المنتجات المعروضة هنالك، وبدأ الرجل ينظر إلى الانترنت باعتبارها وسيلته المباشرة للوصول للمستخدم النهائي مباشرة دون وسيط، بما يتيح له تحسين الكاش فلو Cash Flow وزيادة إيراداته..

في الحقيقة فإن استخدام الانترنت وتطبيقاتها لا يزال من وجهة نظري دون المستوى المطلوب في مصر، تخيلوا مثلا لو أن جمعية رسالة كانت تتيح لعملاءها في خارج مصر أن يدفعوا تبرعات لها مباشرة عبر موقعها الالكتروني (تخيلوا 10 مليون مصري خارج مصر لو أنهم دفعوا فقط مائة ألف جنيه كل سنة عبر موقعها الالكتروني، أليس هذا أمرا مفيدا وجيدا؟).

في رأي حضراتكم، كيف ترون مستقبل التجارة الالكترونية في مصر؟ وهل استخدمتم مواقع مشابهة لشراء منتجات مثل جوميا و دوبيزل؟ وكيف كانت تجربتكم معها ومع جودة منتجاتها، خصوصا عروض التخفيضات اليومية من Offerna.Com و ليفينج سوشيال؟

Saturday, August 4, 2012

UPDATE Tamer Honsy Twitter Followers Case Study

Our post Tamer Hosny 1 Million Followers Are Fake! went viral across media here in Egypt (i.e. FilFan Portal, Yahoo! Maktoob OMG, ElFagr Newspaper, AlBawaba News, Akhbarak Portal, DigiBuzzMe, etc).

The interested thing is: what had been predicted in the post (Twitter irrelevant followers will simply UNFOLLOW) had become a reality. Couple of days ago, followers for Tamer Hosny had shrunk to about more than 900,000 followers only. Strangely, today the followers raised again to 1,022,291 followers (most of them are eggs that ONLY follow him):


However, I had received some criticisms (mainly two) that I would like to share with you:

1- Hey! Tamer just used Promoted Accounts
Twitter allows promoting accounts for a fee. Tamer Hosny did not use it at all, I did not see it (as he should be targeting Egypt).
Even if utilized to reach 1M+, this means hundreds of thousands of US Dollars to be spent as budget over months not few weeks.

A Twitter ad campaign starts with $900 to the best of my knowledge for US and EU and for promoted accounts for hours targeting specific state/area. In all cases, cost per follower CPF starts with $2.5 (which means Tamer paid EGP 15M!!).

For Tamer, it is not logic to pay $500,000+ especially that he does not invest time to engage on Twitter to make me believe that he paid $500,000+.
Also, Twitter capacity in Egypt doesn't allow 1M Twitter users to be that active on Twitter within few weeks. See for example the Egyptians figures who got their tweets highlighted in mass media (even Mr. President), they reach 400K within year or so not 2 months.

Actually, Twitter capacity in Egypt makes it impossible by all legal/logical means to get million followers in Egypt or Arab states (online advertising CTRs are usually less than 5% so reaching 1M means reaching at least few millions of active Egyptian Twitter users).

2- Hey! Tamer had appeared with famous US singers:
The US singer Snoop Dogg had 9 million Twitter followers and had appeared with Tamer Hosny in a single last April. It might make sense to have increase in followers last April not in July. This increase of followers should not be 1 million as the song had been promoted in Arabic media mainly.

Finally, it seems that not only Tamer Hosny is getting fake users, also his music video director Tarik Freitekh uses same approach (490,000) but thanks to Fakers Service that confirmed "100% of his followers are fake"!

Sunday, July 29, 2012

روشتة شريف دلاور للاقتصاد المصري بعد ثورة 25 يناير

مقال إقامة نظام اقتصادي جديد الذي نشرته صحيفة الأهرام المصرية يوم 2 مارس 2011 للاقتصادي السكندري وأستاذ الإدارة شريف دلاور مؤلف كتاب (السطو على العالم):
http://www.ahram.org.eg/Issues-Views/News/65300.aspx

ما أحوجنا في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ الوطن لأن نمعن النظر في أحوالنا الاقتصادية والتي كان لها دور مؤثر في تأجج لهيب الثورة, ولأن ندرك أيضا أن الديمقراطية السياسية الحقيقية لا تترسخ إلا من خلال ديمقراطية اقتصادية, فالاقتصاد لايمكن فهمه الا من منظور سياسي, حيث تعتمد ثروة الأمم علي ركيزتي السياسة والاقتصاد معا, والادراك السليم للأمور الاقتصادية يتطلب النظر اليه من زاوية العدالة والقيم لأن الاقتصاد يبني علي افتراضات تتعلق بالطبيعة الانسانية والسلوك الرشيد, وهو ما اصطلح علي التعبير عنه بالقاعدة الاخلاقية للاقتصاد فلا يمكن فصل السعي لاقتناء الثروة عن الغايات الأخلاقية من حيث تكوين الثروة وعدالة توزيعها.

وكما أننا سنواجه ـ مؤقتا ـ مجموعة من التحديات متمثلة في زيادة أسعار الغذاء عالميا وبالتالي ارتفاع حجم الدعم في الموازنة العامة, وفي آثار انخفاض حصيلة النقد الأجنبي من السياحة والصادرات وتحويلات المصريين في الخارج وضغط ذلك علي سعر صرف الجنيه, بالإضافة إلي إرث عجز الميزان التجاري والموازنة العامة وارتفاع الدين المحلي, فما العمل إذن لتصحيح مسار السياسة الاقتصادية التي لم تنجح في تحقيق كفاءة الأسواق ـ المنافسة والإنتاجية ـ ولا في قواعد العدل الاجتماعي الخامات العامة والفجوة بين الدخول ـ ؟
يقتضي الأمر في البداية التأكيد علي مسلمات أبرزتها الأوضاع الحالية في مصر وكما أوضحتها الأزمة الاقتصادية العالمية وأولاها أن النمو ليس هدفا في حد ذاته وأن جذور فشل التجربة الاقتصادية المصرية كباقي التجارب الفاشلة في العديد من دول العالم تأتي من تبني الإصلاحيين الجدد في حكومتي الدكتور عبيد والدكتور نظيف لفكر اليمين الاقتصادي الذي كتب تاريخا في الفساد الضخم والتحالف بين السلطة والمال من تشيلي إلي الأرجنتين إلي روسيا ودول أوروبا الشرقية وإلي مصر, فلقد ثبت فشل نموذج توافق واشنطون حول الإصلاح الاقتصادي الذي يضع سياسات للنمو تروج لخفض الدعم وتفكيك احتكارات الدولة والخصخصة والتحرير السريع دون التطرق لأمور مثل عدالة التوزيع أو التشغيل أو تدرج أولويات الإصلاح, أو كيفية إدارة عملية الخصخصة, وقصور هذا النموذج الذي غلف السياسة الاقتصادية المصرية في إيجاد صيغ للتوفيق بين قوي السوق والعدالة الاجتماعية.
وتتبلور مجموعة من المعالجات علي خلفية التحديات السابق ذكرها من جانب وعلي الفشل المؤسسي والأخلاقي لسياستنا الاقتصادية في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين من جانب آخر لعل أهمها:
أولا: إن السياسات المالية والنقدية يجب أن يكون لها هدف رئيسي ألا وهو السعي للتشغيل شبه الكامل, وبالتالي لايمكن فصل مسئولية السياسة النقدية للبنك المركزي عن مسئولية ومحاسبية مشتركة أمام البرلمان المنتخب, وأن يكون هدف السياسة المالية والنقدية التأكد من مستوي تدفق الطلب الكلي, وهو العنصر الحيوي لإحداث نسبة عالية من التشغيل في النشاط الاقتصادي, وتجدر الإشارة هنا إلي أهمية تفادي طبع نقود لمواجهة النقص في موارد الدولة وإلي أن السياسة المالية يجب أن تتجه إلي زيادة الموارد من خلال استبعاد كل أنواع التنازلات الضريبية التي تقدمها الدولة لذوي الوفرة وتطبيق أهم أدوات العدالة فعالية وهي الضريبة التصاعدية علي الدخول ـ الولايات المتحدة علي سبيل المثال تمتعت بأعلي معدلات للنمو والتشغيل وفائض في الموازنة العامة في فترة الخمسينيات عندما وصلت الضريبة علي الدخل إلي أرقام قياسية ـ وكذلك فرض ضرائب علي كل أنواع الربح الكسول مثل بيع الأراضي والعقارات وأرباح السمسرة واسترداد الأموال المنهوبة طبقا لأحكام قضائية, وكما لايمكن لفكر الإقراض الاستهلاكي للمواطنين ـ خطة وزير المالية السابق لإقراض موظفي الدولة ـ أن يكون بديلا عن دور الدولة وللعقد الاجتماعي بينها وبين المواطن من حيث توفير أساسيات الحياة الكريمة, وخطورة هذا التوجه اليميني أنه ينقل المواطنة الاقتصادية إلي المؤسسات المالية ـ جزء منها اجنبي بدلا من الدولة! وكما يجب فورا وضع قيود علي حركة دخول وخروج الأموال, وإلغاء قانون المصرف العربي الدولي ووضعه تحت إشراف البنك المركزي مثل بقية البنوك العاملة في مصر, ودول عديدة مثل الهند والصين وماليزيا وضعت قيودا علي حركة دخول وخروج الأموال وحققت رغم ذلك أعلي المعدلات في الاستثمار والنمو والتشغيل, وكما اعترف صندوق النقد أخيرا بخطورة حرية تنقلية رءوس الأموال.
ثانيا: يجب مساندة الشركات الوطنية ووضع ضوابط علي حركة الاستحواذ علي الأنشطة الاقتصادية المصرية من قبل الشركات الديناصورية الدولية, والتي سيطرت بشكل متزايد علي العديد من القطاعات المصرية في مجال الغذاء والأدوية والإنتاج وتجارة التجزئة, وما نجم عن ذلك من احتكارات للقلة ظهرت آثارها في ارتفاع مطرد للأسعار وفي فقدان قدرة الحكومة في السيطرة علي الأسواق نتيجة هذا النمط من التحرير, فهدف هذه الشركات متعددة الجنسيات هو السيطرة علي الأسواق العالمية والإقلال من المنافسة لزيادة أرباحها, وذلك من خلال معيار محكم يمنع دخول منافسين جدد ويتجاهل عناصر اقتصاد السوق وحرية المنافسة, وعلينا ان نفرق بين نوعين من الاستثمار الأجنبي المباشر أحدهما يضيف أصولا جديدة, والآخر لا يضيف شيئا باستحواذه علي شركات محلية, وكما وجدت البلدان التي فتحت قطاعها المصرفي للبنوك الأجنبية العالمية الكبري ان هذه البنوك تفضل الإقراض الاستهلاكي للأفراد والتعامل مع الشركات متعددة الجنسيات, وذلك علي حساب توفير الائتمان للشركات الوطنية الصغيرة والمتوسطه مما يعني تسخير الإدخار الوطني للاستثمار الأجنبي الذي لا يقوم بجلب أموال للداخل, والتاريخ شاهد أيضا علي كيفية استخدام جميع الاقتصادات المتقدمة لسياسات تحرير الاقتصاد بشكل انتقائي ومتدرج يجمع بين الحماية والدعم وتنظيم السوق, وفي الثمانينيات من القرن الماضي تمكنت امريكا علي سبيل المثال من إنقاذ صناعة الحديد والصلب بتقييد الاستيراد ورفع التعريفة الجمركية, ولم تسمح ادارة الرئيس ريجان ـ التي كانت تتغني بالتحرير الكامل للأسواق ـ لقوي السوق بأن تعمل لأن ذلك كان سيعني انهيار صناعات بأكملها معتمدة علي الصلب الأمريكي مثل السيآرات والحاسبات الآلية والإلكترونيات أمام المنافسة اليابانية في ذلك الوقت.
ثالثا: أصبح من الضروري تعديل هيكل الصناعة المصرية وتشكيلة إنتاجها حيث ان مدفوعات الصناعه في مصر تصل إلي قرابة60% بالعملة الأجنبية و40% بالعملة الوطنية سنويا, وذلك يمثل ضغطا علي سعر صرف الجنيه ويفسر زيادة العجز في الميزان التجاري كلما زاد إنتاجنا الصناعي طبقا لهيكل الصناعة الحالي, وكما ان الهدف من إعادة الهيكلة يجب أن يتمحور حول سبل تدعيم المزايا التنافسية في الصناعة المصرية, حيث تتضاءل القيمه المضافة للمزايا النسبية امام تلك المحققة من خلال المزايا التنافسية المبنية علي المعرفة والتكنولوجيا والإبتكار, وهي التي تضمن نمو الصادرات بدلا ـ كما هو الحال الآن ـ من تصدير منتجات بأسعار زهيدة لا تؤدي الي رفع مستوي معيشة المواطن كتلك المعتمدة علي استغلال الميزة النسبية للعمالة الرخيصة, فهو نوع من التصدير يكرس الفقر! وكما أن النمو الإقتصادي في مصر لم يقابله نمو مماثل في الإنتاجيه الكلية وزيادة نسب النمو دون زيادة في معدل الإنتاجية تعني بالضرورة مشاكل إقتصادية لأنها تقوم علي حشد الموارد دون كفاءة في استخدام تلك الموارد.
رابعا: من بين التوجهات الخاطئة للسياسة الاقتصادية هذا الإسراع الشديد في اطلاق عنان البورصة وإعطاء جرعة حوافز زائدة لتنشيطها بإعفاء أرباح الأسهم من الضريبة, وكأن البورصة كيان مستقل عن بقيه مكونات الإقتصاد القومي متناسين أن البورصة وجدت لخدمة الاقتصاد القومي, وليس العكس! وبالتالي يمكن القول إن مجمل نشاط البورصة المصرية توجه عمليا للمضاربة وتكوين الثروات الورقية, والمضاربه مثل القمار لا ينتجان شيئا جديدا وانما يعيدان ترتيب الثروة القائمة أصلا وذلك بخلاف المشروع الانتاجي الذي يستخدم الثروة القائمه لإنتاج مزيد من الثروة أي ثروة جديدة, وليس من الممكن منع كل انواع المضاربة ولكنه من الواجب التحكم فيها وذلك بفرض ضرائب علي الأرباح الرأسمالية للأسهم في حالة التصرف فيها بالبيع خلال سته اشهر من تاريخ شرائها مع تخفيض الضريبة تدريجيا بعد هذه الفترة لتتلاشي تماما بعد عام ونصف العام مما يشجع الاستثمار متوسط وطويل الأجل في البورصة ويقوي موقف المنشآت الإنتاجيه ويتحكم في المضاربة, وبحيث تتجه أسواق المال نحو المفهوم الإستثماري وليس الجري وراء الربح السريع, فالأرباح الرأسمالية السريعة المتولدة من بيع وشراء الأوراق المالية دون قيود هي صورة من صور عشوائيه الكسب وتشجيع للدخل غير المبني علي الجهد والإنتاج, ولقد علمتنا تجارب التنمية في العالم ان أهم دور للدوله هو العمل علي توظيف الموارد في النشاط الإنتاجي, فنحن أمام خيارين: اقتصاد ذي نزعة استهلاكية حيث التوجه إلي تفضيل سياسات الأرباح قصيرة الأجل وللتنافس المبني علي اسعار البورصة, أو اقتصاد ذي نزعة إنتاجية يسعي الي تأكيد الإتجاهات طويلة المدي للإقتصاد القومي من خلال الإستثمار المباشر والتكنولوجيا, وأما الخلل الذي حدث في مصر فمرجعه أن الحكومتين السابقتين أحدثتا استقطابا في المجتمع بتحويل الثروة من المبادرين والعاملين في الإقتصاد الإنتاجي إلي المضاربين والسماسرة, وكانت نتيجة تلك السياسة هي انخفاض تنافسية مصر وتدني مستوي المعيشة وتمزق في النسيج الاجتماعي.
خامسا: من الضروري إدراج العناصر السابق ذكرها ضمن إطار اوسع من الأهداف التنموية لعل أهمها1 التزام قاطع نحو دفع الأستثمار والإدخار الوطني2 انضباط مالي ونقدي صارم وقيام القيادات بإعطاء المثل في التقشف وبساطة الحياة3 الإرتقاء بمناخ المنافسة والأسواق والشفافية ومحاربة الفساد والمشاركة المجتمعية الواسعة في الرقابة علي هذه المجالات4 ترشيد استخدام المياه والطاقه والحد من نمو الصناعات والخدمات كثيفة الأستهلاك لهما5 المضي في الإصلاح الإداري للدولة وإعادة هيكلة الحكومة بحيث تتواءم مع المتطلبات الجديدة للتنمية6 التعامل الفعال مع معطيات العولمة الاقتصادية من خلال دور قيادي لمصر في مجال الاقتصاد الدولي وذلك للمطالبة بإصلاح وتطوير المؤسسات الدولية ولمحاولة التوصل الي توازن جديد يرسي قواعد عادله للتجارة الدولية ويوجد مدخلا جديدا للملكية الفكرية وخاصة في صناعة الدواء ويعوض عن تدهور البيئه والتغير المناخي ويصلح المعمار المالي الدولي وينظم الاحتكارات الدولية, وكما يجب توخي الحذر من الاستعداد الذي أبداه صندوق النقد لمساعدة مصر بعد الأزمة الحالية, حيث سيكون الهدف من ذلك تطبيق نوعية من الإصلاحات تفتح الباب واسعا امام الشركات الدولية والهيمنة علي مقدرات اقتصادنا القومي, والأجدر بنا في هذه المرحله ـ التي ستكون بالفعل في حاجة الي مساعدة خارجية ـ التفاوض مع الدول والصناديق العربيه التي تشاركنا في مصلحه استقرار المنطقة.
وهكذا يتحدد مسار التنمية من خلال مدخل النمو مع العدل الإجتماعي المعتمد علي الركائز الآتية: التشغيل ومحاربه البطاله, وتصحيح تشوهات السوق, واشباع الحاجات الأساسية للمواطن وجودة الخدمات المقدمة اليه, وعدم خضوع التعليم والصحة لقوي السوق وحدها, وتطوير الزراعه والمناطق الريفية ودفع الاستثمارات اليها, وأخيرا صياغه عقد اجتماعي جديد بين الدوله ومنشآت الأعمال والقوي العاملة, والسعي والمشاركة في وضع نظام اقتصادي عالمي عادل

Monday, July 16, 2012

Tamer Hosny's 1 Million Followers Are Fake!

Many Twitter applications get authorization from account owner to follow new people - potential bug that explains the dramatic increase in Twitter followers for Tamer Hosny on Twitter

News today announced that Tamer Hosny is #1 Egyptian Twitter account with 1M+ followers. How to get such huge number in less than 3 months?


If you checked the followers' list of Tamer Hosny, you will find them mostly US-based (irrelevant followers):

Also, Tamer Hosny doesn't tweet that much (8 tweets during July and 18 tweets during June) and no competition was utilized to bring him that much number of followers in short time.

We have found that average monthly growth for the same period (July 2012 to June 2012) for Amr Diab, Maher Zain, Beyonce, Hamza Namira and Lady Gaga was less than 30% (not 400%+ growth as Tamer Hosny does).

On Twitter, Tamer Hosny had about 78,500 followers on 3rd of June. On July 1st, he reached 240,000 followers (300%+ growth). Yesterday, he reached more than million Twitter followers. Today 16th of July, he got additional 10,000 followers!

Unfortunately, some agencies and many freelancers are providing quantity-based social media services that are really damaging the value of social media fans/followers. Such fans/followers are not representing any REAL value for the brand. They will NOT interact with you, they will NOT spread a word of mouth, and you know: they will UNFOLLOW you soon or later.

Follow our founder on Twitter: http://www.twitter.com/MoeTalebEgypt :)

UPDATE August 2012:

UPDATE Tamer Honsy Twitter Followers Case Study

Wednesday, June 20, 2012

When illegal music download kills artists!

Below is letter explaining the suffering of music industry globally from repetitive copyright violations including illegal downloads from file-sharing internet websites. It is a reply to female intern who wrote post asking for making music available to fans.


The letter highlights the tragedy of 2 US based artists who lost their lives for losing the financial ability to feed themselves or get proper health care.
The letter explains how relationship of individial artist and record label (producer) is negotiated and managed.

It also shows how much money people are paying to get high-speed internet access, music-listening devices (iPad, etc), and server hosting (by file-sharing companies and investors) - while alomst NOTHING is paid to artists/label records.

According to statistcs from Digital Music Reprt 2012 issued by IFPI, about 32% of record companies revenues are derived from digital sales channels (iTunes, etc).
This clearly explain why it is important to consider having legal music CDs instead of illegal online downloads.

Below is just the part that highlights the tragedy of 2 US based artists who lost their lives for losing their financial capabilities due to revenue decrease associated with technological developments:
(URL of full letter is mentioned below at the end of this post)


"On a personal level, I have witnessed the impoverishment of many critically acclaimed but marginally commercial artists. In particular, two dear friends: Mark Linkous (Sparklehorse) and Vic Chestnutt. Both of these artists, despite growing global popularity, saw their incomes collapse in the last decade. There is no other explanation except for the fact that “fans” made the unethical choice to take their music without compensating these artists.


Shortly before Christmas 2009, Vic took his life. He was my neighbor, and I was there as they put him in the ambulance. On March 6th, 2010, Mark Linkous shot himself in the heart. Anybody who knew either of these musicians will tell you that the pair suffered from addiction and depression. They will also tell you their situation was worsened by their financial situation. Vic was deeply in debt to hospitals and, at the time, was publicly complaining about losing his home. Mark was living in abject squalor in his remote studio in the Smokey Mountains without adequate access to the mental health care he so desperately needed"


The letter is written by David Lowery and can be acccessed here:
http://thetrichordist.wordpress.com/2012/06/18/letter-to-emily-white-at-npr-all-songs-considered

Social Media Specialist Job @ Tanta


Job Title: Social Media Specialist
Location: Tanta
Gender: Any

Job summary: Social Media Specialist will be responsible for building links and social channels of the company online content. The role needs familiarity with the internet, social media sites, search engines, discussion boards, blogs, video sharing sites and podcasting.

Main job requirements:

Monday, May 7, 2012

أمريكا والصين: تغير جذري في تعهيد العمالة Outsourcing

الفيديو ده للمدير التنفيذي لإحدى كبريات مكاتب الاستشارات الإدارية العالمية، ويتوقع عودة ملايين الوظائف في التصنيع والإنتاج إلى الولايات المتحدة بعد سنوات من (تعهيد) هذه الوظائف إلى عمالة رخيصة في دول أخرى.
رغم المدة القصيرة للفيديو (أقل من دقيقتين) إلا أنّه يعرض حقائق هامة وتهمنا هنا في مصر حيث تحظى صناعة التعهيد
Outsourcing Industry باهتمام كبير منذ سنوات. من حقائق الفيديو هي الزيادة المتنامية في تكلفة العمالة في دولة مثل الصين حيث تفضل شركات أمريكية إقامة مصانعها هنالك. الأهم هو أن الإنتاجية في أمريكا تضاعفت معدلاتها اليوم مقارنة بالعام 1972 بمقدار مرتين ونصف بل وبعمالة أقل بنسبة ثلاثين بالمائة.

Boston Consulting Group managing director Hal Sirkin predicts that rising labor costs in China and other countries will "reshore" 2-3 million manufacturing jobs back to the U.S. over the next decade.

Social Media Marketing Manager Job Vacancy

MigrationIT company is promoting below job vacancy here in Egypt for (Social Media Marketing Manager). To apply, send your CV to newegyptHR@gmail.com (with subject title SM Manager) or directly fill the social media marketing manager online job application.

Below is both job description and required qualifications:

Job Description:

Saturday, May 5, 2012

Facebook Page & Twitter Account for Embassies

Official Facebook page of Egyptian MoFA (Ministry of Foreign Affairs)  shows low engagement activities due to posting 'plain-vanilla' news instead of engaging fans via asking for feedback about embassies' services, ideas for Minister to consider during official visit, etc

A Facebook page and Twitter account will help Ministry of Foreign Affairs (MoFA) and embassies' staff to communicate effectively with country citizens abroad (i.e. students, tourists, patients, workers, etc) plus stakeholders like press, business corporations, and tourists.

Also, the embassy will utilize the Facebook page and/or Twitter account for communicating with potential workers, tourists, or visitors within specific countries (i.e. Saudi embassy in Cairo or Egyptian consulate in New York).

Both Facebook and Twitter are effective communication tools especially in crisis times and urgency matters. They also satisfy your audience (i.e. students abroad) by getting latest updates in simple and direct way. They would be a great channel to broadcast important news and regulations updates to the audience.

Friday, May 4, 2012

استفادة الشركات من الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي

شركة ديل الأمريكية المعروفة للحاسبات أنشأت موقعا الكترونيا يتيح لعملاءها بث مقترحاتهم المختلفة لمنتجات الشركة المتنوعة، ثم يقوم زوار الموقع وعملاء الشركة بالتصويت على مختلف الأفكار والمقترحات، لتنفذ شركة ديل فعليا العديد من هذه الأفكار والمقترحات (طبقا للموقع هنالك 17 ألف فكرة واقتراح، نفذ منهم نحو 500 على الأقل).
في كتاب Social Media Marketing, Engaging Strategies for Twitter, Facebook & Other Social Media ، تعتبر المؤلفة الأمريكية ليانا إيفانز أن شبكات التواصل الاجتماعي تعتبر وسيلة فعالة جدا للمجموعات البحثية Focus Groups.
اليوم تستخدم كبريات شركات الأعمال التجارية في العالم موقع الفيسبوك للتواصل مع عملاءها والاستماع إلى أفكارهم ومقترحاتهم، وكذلك مشكلاتهم. لا يتحفظ مستخدمو الفيسبوك في أن يشكو من موظف في فرع لشركة أو بنك أو متجر، أو أن يعبروا عن استياءهم من سوء الخدمة في فندق أو مطعم مثلا.
الفنادق العالمية وبعض فروعها داخل مصر تستخدم مواقع السفر والسياحة كأداة لمكافأة موظفيها المتميزين. إن إطراء من نزيل على موقع شهير مثل TripAdvisor.com يعني الكثير لأي فندق سياحي. هذا الموقع يعرض مواصفات كل الفنادق ويتيح لنزلاءها أن يكتبوا ملاحظاتهم عن تجاربهم الفعلية في استخدام هذا الفندق أو ذاك المنتجع. تحرص كبريات الشركات السياحية والفنادق الشاطئية على أن تتواصل مع النزلاء الغاضبين لإرضاءهم وكسب ودهم. في نفس الوقت لا يخلو الأمر من ثناء عاطر يشير إليه نزلاء آخرون.
بعد ثورة 25 يناير وتزايد اهتمام المواطنين المصريين بالفيسبوك وشبكات التواصل الاجتماعي الالكترونية، غيرت شركة جهينة لمنتجات الألبان تصميم غطاء علبة أحد منتجاتها الشهيرة (زبادو) بناء على صفحة فيسبوك تشكو منه وتطالب الشركة بتغييره وأشارت إلى التغيير صحيفة الفجر مثلا. الشركة نفسها سارعت إلى بث فيديو يبشر عملاءها بتغيير الغطاء عنوانه (احنا آسفين، غيرنا الغطا).
في 2010م تراجعت شركة فودافون مصر عن بث إعلان تلفزيوني اعترض عليه عملاء اعتبروه مسيئا لشخصية علمية عربية مسلمة (عباس بن فرناس)، والذي بدأ الاعتراض هو مبرمج شاب نشر فيديو يحث على مقاطعة فودافون ما لم تتراجع عن بث الإعلان – وهو ما حصل فعلا بعد أن حقق الفيديو معدلات مشاهدة مرتفعة و ناقشته وكالات أنباء -.

Saturday, April 14, 2012

5 Tactics for Tourism Industry Social Media Accounts



Social media is essential for tourism industry of any country (USA, Egypt, etc) especially when multiple destinations are available for different categories of tourism (i.e. medical, beach, religion-based, exhibition tourism, etc).

Attracting more Facebook fans, Twitter followers or YouTube views all will encourage fans/followers to interact to learn proper information, and get replies to their concerns which at end of the day would definitely support the country tourism industry and the satisfaction of the tourists themselves.
Below are 5 recommended tactics for any tourism-related social media accounts:


Tactic 1: YouTube and Facebook accounts MUST mention "Official" word within info tab. Facebook emails in (info) tab should not be Yahoo! emails but only official emails.

Monday, April 2, 2012

Digital Marketing Event on 12 April 2012 in Cairo


I attended somehow similar one for same presenter before Jan25 (training course details here). All below is the content of the event website (reference and registration link @ end of this post).



This workshop focuses on giving you digital marketing tools and techniques that you can implement ASAP.  Presented by Michael Leander, this workshop is extremely affordable in spite of the world class information you get. But you have to act ASAP.

Thursday, March 22, 2012

Google Internet Advertising Product (AdWords) Changes

The search giant company Google had just released some changes to its well-known internet advertising product: Google AdWords.


The changes simply increase Google AdWords account limits.
The new limits for an AdWords account will be:
10,000 campaigns (includes active and paused campaigns)
20,000 ad groups per campaign
5,000 keywords per ad group
300 display ads per ad group (includes image ads)
4 million active or paused ads per account
3 million keywords per account
10,000 location targets (targeted and excluded) per campaign
100,000 active ad extensions per account
1.3 million references to ad extensions per account

As eMarketing company specialized in internet advertising, SEO and social media marketing, we can help your business to maximize your online spending ROI. Contact us now:

Monday, March 19, 2012

Blog Marketing for Political Party in Egypt


Political parties in Egypt are really under-estimating the power of internet blogs. Once supported with content writing team and news representatives, an official blog for a party would act as focal URL for any news related to the party, the members, events, conferences, key decisions, or internal elections. Public relations agencies have to really consider blogs, not only for political parties, but also for consumer brands and NGOs.

If I would recommend 5 social media platforms for the public relations strategy within political party, I would list the blogs as high priority. Many of my blog readers now would ask: why blogs are so important? The answer simply is: SEO.

Sunday, March 18, 2012

تصميم موقع شركة على الانترنت: ستة أساسيات

أولا: ضع روابط لشبكات التواصل الاجتماعيSocial Media Links:
مواقع انترنت الشركات الكبرى تحرص على وضع روابط لصفحاتها وحساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي في مكان بارز

مع انتشار شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر و اليوتيوب و المدونات وغيرها من المواقع الشهيرة، يصبح ضروريا أن يحتوي الموقع الالكتروني لأية شركة أو هيئة أو مؤسسة على روابط واضحة توصل الزوار بالحسابات أو الصفحات الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعية بمختلف أنواعها.
أحيانا كثيرة يلجأ زوار الكثير من المواقع إلى تصفح الصفحة الرئيسية ثم مباشرة زيارة صفحة الفيسبوك وحساب تويتر مثلا قبل تصفح باقي صفحات الموقع.
صفحة الفيسبوك الخاصة بنا مثلا في مصر الجديدة للاستشارات يفترض ألا يكون آخر تحديث status لها منذ شهر مثلا وإلا اعتبر زوار الموقع هذا دليلا على تكاسل الشركة وعدم اهتمامها الحقيقي بأنشطتها التسويقية والتفاعلية مع الجمهور.
من الخطأ الكبير أن يكون آخر تحديث لحساب تويتر لشركة أو هيئة هو بتاريخ العام الماضي على سبيل المثال! خصوصا إذا كنت تتعامل مع مستهلكين وأفراد من شرائح مختلفة من الجمهور
Business to Consumer Company
لا تقتصر فائدة هذا الربط بين الموقع ومواقع التواصل الاجتماعي على مجرد دعم منظومة التسويق وزيادة تكامل عناصرها، وإنما تمتد لما هو أبعد من ذلك في حالات الطوارئ أو البيانات الهامة، مثل تعديل عاجل في مواعيد دورة تدريبية، أو بث رسائل أثناء تعطل الموقع لأي سبب، أو طمأنة العملاء أثناء الكوارث والحوادث Disaster

ثانيا: أضف اللغة العربية:

Saturday, March 17, 2012

Online PR Marketing for Political Party in Egypt

Public Relations (PR) is essential marketing item of any marketing strategy for any company or organization including any political party whether in Egypt or wherever. PR marketing is known for pharmaceutical companies, giant B2C brands, and political stars.
Online PR marketing includes scanning blogs replies, websites content, newspaper columns feedback, Twitter mentions, Facebook status, and YouTube comments.

Wednesday, March 14, 2012

Meeting @ Search Engine Company Google


As part of Google's effort to be more transparent about how search works, its official YouTube channel had published video footage from internal weekly search meeting: "Quality Launch Review."
Google, the giant search engine platform, said that meeting is held almost every Thursday to discuss possible algorithmic improvements and make decisions about what to launch.
This video is from the meeting that happened on December 1st, 2011, and includes the entire uncut discussion of a real algorithmic improvement to our spell correction system. The language can be technical, so they've included annotations to provide some context for the discussion (and have a little fun!).

تابعونا شركة New Egypt Consulting:
info@newegyptconsulting.com


أو تابعوني شخصيا هنا:
MoeTaleb@newegyptconsulting.com

Wednesday, March 7, 2012

Why Facebook will NEVER Reveal Profile Viewers?

LinkedIn reveals your profile viewers (you even pay for seeing their full profile names)
However, Facebook will NEVER reveal your profile viewers. This post explains why.

Liana Evans indirectly answers this question: Why Facebook is not allowing users to see who is seeing their profile?

Tuesday, March 6, 2012

Facebook Marketing for Political Party in Egypt


Internet ads generally and Facebook ads namely are allowing advertising agencies to  reach  specific segments
The screen shot above shows Facebook ad settings for targeting HR & recruitment employees

As eMarketing company specialized in digital advertising services and social media solutions, Facebook is an important marketing tool for our customers.

Just like Twitter marketing for any political party, it is essential to have official Facebook page representing the political party and spreading its communication messages, key events, press releases, and TV interviews.

It is recommended to have similar Facebook pages for key officials (i.e. spokesman, president, parliament members, etc). Such personal accounts are very important to keep the party connected to its wide spectrum of stakeholders.

Thursday, March 1, 2012

أشهر 7 مواقع لمنتديات انترنت ناطقة بالعربية

بحكم كوننا شركة تسويق الكتروني متخصصة في إعلانات الانترنت و شبكات التواصل الاجتماعي و الدعاية عبر أثير الويب بشكل عام، فإن المنتديات الالكترونية تعد أحد أوجه الدعاية والإعلان الفعالة، خصوصا في تواصل الشركات الكبرى و وكالات السفر والسياحة وشركات تطوير المواقع الالكترونية أو حتى الأحزاب السياسية مع جمهور هذه المنتديات.


أشهر منتديات الانترنت العربية هي:


1- منتدى العرب المسافرون:
يضم كل هواة السفر والترحال وتجد في بوابة مصر مثلا أدق التفاصيل والصور والأسعار عن المعالم السياحية في القاهرة والإسكندرية والغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان.
إذا كنت تمثل شركة سياحة وسفريات أو حتى شركة تأجير سيارات، فهذا المنتدى حتما ضمن خطتك للتسويق الالكتروني، حيث يقصد هذا المنتدى كل من يخطط للسفر مع عروسه في شهر العسل، أو مع زوجته للدراسة في كندا، أو حتى مع أصدقاءه للسياحة، فمواضيع ومشاركات هذا المنتدى توفر لقراءه الكثير من المال والجهد والوقت. للعلم فإن هذا المنتدى التابع لشركة مكتوب (ياهو الشرق الأوسط).


2- منتدى فتكات:
منتدى خاص بالفتيات والسيدات يناقشن فيه قضايا الموضة والزفاف و الزواج والطلاق والتجميل والتخسيس وديكورات البيت وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.
هذا المنتدى يحتل المرتبة رقم ثمانية وفق تصنيف أليكسا الشهير للمواقع الأكثر زيارة في جمهورية مصر العربية.

Tuesday, February 28, 2012

Find Us in Who's Who Digital Media Middle East 2012

A leading portal for middle east advertising and media professionals had approved New Egypt Consulting to be listed within Digital Marketing Agencies section of its Who's Who in Digital Media Middle East 2012:

MediaME.com is an online portal that is targeting marketing consultants, advertising managers, and media experts within Arabic and MENA region. The portal hosts annual forum and covers news, events, TV commercials, career vacancies, and more. MediaME.com is ranked #648 in UAE and #509 in Lebabon where advertising agencies and TV channels are mostly located.

If you are representing marketing firm or advertising agency, you can reserve your free copy of Who's Who in Digital Media Middle East 2012 or you can invest by adding your company profile to Who's Who printed edition: http://whoswho.mediame.com/advertisement

Monday, February 27, 2012

Digital Marketing Strategy Plan for a Political Party

As New Egypt Consulting is a digital marketing agency, it would be a good CSR exercise activity for us to show case-study of a digital marketing plan for a political party in Egypt. Digital marketing should be embedded as part of the marketing strategy plan for any company working in today's world.

Our plan would be applicable for any political party (Al Wasat, Al Wafd, Al Masreyeen Al Ahrrar, Freedom & Justice, Al Nour, El Tagamo, Reform & Development, Democratic Peace, etc).

We believe that once political parties utilize digital media marketing, then our entire society will be able to utilize its resources. Political parties are of key pillars for a sustainable community & a growing economy.

Now, our first step to plan digital marketing strategy is to set marketing objectives.

It is essential to define key objectives for your marketing strategy whether you are car agency, manufacturing company, software development firm, WSI web consultant, or political party.

For political party in Egypt (our case-study), we assumed five marketing objectives:

Objective1- Attract more members from different Egyptian governorates
Objective2- Encourage Egyptians living abroad to donate for the party activities
Objective3- Communicate political messages/decisions with both existing members and public opinion
Objective4- Support field activities of both parliament members and elections candidates
Objective5- Promote key members to be prepared as civil servants in near future

Per each objective, we had different marketing message per audience segment. Simply speaking, the marketing message within Objective3 (i.e. The party supports X candidate in presidential elections) could be delivered to different segments (i.e. youth, college students, senior labors, etc).

Digital marketing term goes beyond just advertising or social media engaging. We already discussed  web and social media campaigns for political parties and candidates here part one and part two.

Now, I will list commonly used E-Marketing & online media advertising tools to show our blog readers - practically- how to apply digital marketing strategy for political party (you can consult us for applying it even for a company or organization):

Social Media Marketing in 6 Minutes أهم 3 مزايا في التسويق الالكتروني





كورس تدريبي عن التسويق الالكتروني بمفهومه الشامل لإعلانات الانترنت و شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك واليوتيوب وتويتر وغيرها

هذا الفيديو الصوتي يتحدث عن أهم ثلاث مزايا للتسويق الالكتروني
أولا الوصول المباشر للفئة المستهدفة سواء عبر الإعلانات أو التفاعل
Targeted Relevancy for Both Advertising and Engagement

ثانيا فعالية نقل الرسالة الإعلانية أو الإعلامية
Effective Marketing Communication Tool

ثالثا تحسين مستوى ظهور الموقع على نتائج البحث عبر محركات بحث الانترنت
Supporting Search Engine Optimization SEO


للإعلان على الانترنت، أو إدارة حسابات الشبكات الاجتماعية أو تصميم موقع انترنت فضلا اتصل بنا:ـ
http://www.newegyptconsulting.com

Twitter Marketing for Political Party in Egypt

For a political party (or even presidential candidate) in Egypt, we had talked about both email marketing and YouTube marketing. It is now time for Twitter.
Both Twitter & Facebook are timely carrying news faster than even online news portals. Hence, political parties should utilize them fully as part of their digital marketing strategies.
Twitter marketing is key investment for political parties. An American consulting company here is providing useful hints including political candidates to send direct messages DM to their supporters.

Both the party itself and key members are recommended to register for Twitter account (verified accounts are available only via key reference). However, members would indicate clearly within profile that their opinions are their own and do not represent the party.
The political party can spread the word by tweeting its public conferences, key events, or donation campaigns using proper hash-tags. Also, professional interaction with other Twitter accounts is required.

YouTube Marketing for Political Party in Egypt

YouTube would be most powerful social media marketing tool within online media. The video message is direct, to-the-point, and more interesting unlike text pages. However, many political parties (and even presidential candidates) are not fully utilizing YouTube to support their activities. Mostly they just upload entire TV interview or public meeting (1+ hour duration) and that's it!


Let's pick objective 3 (communicate political messages) from our digital marketing strategy plan for political party in Egypt. Let's assume the message to be public event where speakers are executive office members. It is not enough to just upload entire video event to YouTube.
In addition, the political party communication committee has to also split the event video to upload separate video clip of each speaker. Below is example from New Egypt Consulting:






Also, the humor (or even anger) moments should be uploaded separately with relative video title and description. Over and above, if speaker mentioned hot topic (i.e. youth employment) or public figure (i.e. Dr. Ahmed Zewail), then such mention should be uploaded separately to the political party's official YouTube channel.


Social media marketing is about relevancy, and hence various video clips each with different title according to content maximizes the viral word about the videos. Internet users have different preferences, some of them would be interested in Zewail words, others would like humor part of event, and others might prefer to watch entire event video.


Of course, having official YouTube channel speaking of the political party is essential. The channel would support marketing activities of the political party among internet audience. Actually, some TV channels are using YouTube videos as news source or reference, hence your YouTube presence is not luxury anymore.


For any political party or even consumer brand, you will find YouTube advocates who take initiative by uploading video clips related to either the party (i.e. speech of its member under parliament dome) or consumer brand (i.e. recent Vodafone Egypt advertising by singer Mohamed Mounir). It is the responsibility of social media marketer to communicate and support those YouTube advocates to increase their brand or party loyalty.


Also, proper YouTube video and channel adjustments (description, tags, etc) support search engine visibility for the content, which is very important (as we know, search engine inquiries generate usually most of internet traffic whether to websites or YouTube videos).


One final hint is to monetize your YouTube channel via inserting paid ads (few seconds) within your video clips. An important prerequisite here is timely upload of video materials.


In New Egypt Consulting for Internet Marketing and Social Media Consulting, we had social media marketing experience including YouTube brand marketing. It would be useful to check other post featuring 5 YouTube marketing tips including tags adjustment and description content development.


Next: Twitter Marketing for Political Party in Egypt

Sunday, February 26, 2012

Email Marketing for Political Party in Egypt

As discussed in the previous post (Digital Marketing Strategy Plan for Political Party in Egypt), we will start with Email marketing as effective tool for delivering your message (i.e. internal elections) to your audience (i.e. political party members).

Saturday, February 25, 2012

4 Considerations before Starting PPC Camapign (2-2)

In the first post, I highlighted two considerations before starting Pay Per Click (PPC) campaign: utilizing online targeting options, and building custom landing page.

Today, I am going to highlight the remaining two considerations:

3- Use Internet Forums:
Forums had been ignored by marketers who are planning for internet advertising campaigns.
Today; Fatakat women Arabic forum is ranked 8th in Alexa as top most visited websites in Egypt.

Thursday, February 23, 2012

Digital Marketers Meet American Chamber of Commerce

On February 14, the marketing committee of American Chamber of Commerce in Egypt hosted a meeting at the Cairo Marriott Hotel with guest speakers Mr. Ahmed Gamal-Eldien, Egypt & North Africa Head of Sales at Yahoo!, Mr. Ahmed Hafez, Head of Sales at Google (featured YouTube) and Mr. Mohamed El Mehairy, Managing Director of Connect Ads.
The meeting featured the latest updates in Digital Marketing practices.

You can browse the 3 presentations of each of them (plus Q&A session) from below link:
http://www.amcham.org.eg/events_activities/committees/Speeches.asp?E=495&t=14

Related Posts

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...