Tuesday, July 7, 2015

السوشيال ميديا للأطباء والمستشفيات: شكوى د.شريف الشامي



الموضوع بدأ بإن سيدة من الإسكندرية اسمها بسمة مبارك نشرت امبارح بوست على بروفايلها الشخصي على الفيسبوك، والبوست كان عبارة عن صورة دكتور اسمه شريف الشامي وتفاصيل تعامله مع حالة السيدة سَمَر زوجة شقيقها أثناء الولادة والتي نتج عنها وفاة الطفل الرضيع بعد ساعات من الولادة بسبب ما وصفته بسمة بالإهمال واللا مبالاة من جانب الطبيب (شريف الشامي) والمستشفى (أليكس سيدني).

البوست وصل لعشرة آلاف شير بعد ثمانية ساعات فقط من نشره، ولأكثر من عشرين ألف شير خلال 24 ساعة وسط تفاعل كبير من المواطنين و الأهالي للتحذير من هذا الطبيب.

على الجانب الآخر، كان بروفايل الطبيب شريف الشامي نفسه يخلو من أي تعليق أو ردّ أو توضيح خصوصا وأنّ بروفايل السيدة بسمة مبارك كان عليه بوست فيه منشن للدكتور شريف الشامي والأكاونت الخاص بيه على الفيسبوك.

في نفس الوقت صفحة المستشفى الرسمية على الفيسبوك لم تعلق على الموضوع، وظل منشورا عليها بوست فيه صورة الدكتور شريف الشامي ومواعيد عيادته بالمستشفى ضمن بوستات أخرى لمواعيد أطباء آخرين.
أيضا بعض التعليقات على صفحة المستشفى كانت تشير لبوست بسمة عن الدكتور شريف دون أي ردّ رسمي من المستشفى، وأحدها كان لسيدة تمدح الدكتور شريف والبوست اتشيّر ثلاثمائة مرّة.

بعد كام ساعة نشر دكتور أحمد عزت الذي وصف نفسه بأنه أخو الدكتور شريف ويعمل معه في نفس المستشفى، هذا الدكتور نشر صورة أخرى للدكتور شريف وكتب كلاما يمتدح فيه علم ونشاط وخلق الدكتور شريف. البوست بدأ بتعزية السيدة سمر صاحبة المشكلة ووالدة الطفل المتوفى وفي نفس الوقت أشار دون تفاصيل إلى احتواء كلامها على مغالطات طبية.
وصل عدد الشير لبوست الدكتور أحمد عزت خلال يوم كامل إلى أقل من ألف وخمسمائة شير.

الطريف أن صفحة فيسبوك تم إنشاؤها منذ ساعات تحت اسم (داعمي الدكتور شريف الشامي) وتنشر بوستات دعاء للدكتور و ثناء عليه وصور شخصية له.

من وجهة نظر التسويق الالكتروني و العلاقات العامةPR، ايه اللي كان المفروض يحصل؟ حاجات كتير في الحقيقة منها مثلا:

أولا: مستشفى أليكس سيدني:
1- نشر بوست توضيحي عن ملابسات حالة الوفاة التي حصلت (وإعلان إيقاف الدكتور شريف للتحقيق إن لزم الأمر)، مع استخدام لغة الأرقام (مثلا إنه كل يوم لديهم مثلا عشرين حالة ولادة دون أية مشكلات، حصولهم على شهادات تقدير أو جودة في إدارة العمليات و تشغيل المستشفى، إلخ).
   أ-الإشارة صراحة لاستخدام الحق القانوني في مقاضاة الشاكية إذا كانت الشكوى كيدية ولا أساس لها من الصحة

2- البدء في حملة Campaign طويلة المدى يتم تنفيذها على مدار عدة أشهر لاستعادة ثقة الجمهور السكندري في المستشفى

3- التواصل الشخصي مع صاحبة الشكوى وعائلة الطفل المتوفى رحمه الله


ثانيا: الدكتور شريف الشامي:
1- لازم هو بنفسه ينشر بوست يوضح فيه اللي حصل ويعتذر عن أي خطأ أو يوضّح طبيا ايه اللي حصل تبرئة لساحته، مع تعزية السيدة في وفاة طفلها والرد على جزئيات البوست والذي لم يشمل تفاصيل طبية ولكن تفاصيل تتعلق بما يمكن اعتباره تجاهل أو سوء معاملة. (وممكن يشير إلى عدد عمليات الولادة اليومية التي تتم علي يديه دون أية مشكلات، شهادات التقدير، إلخ).

2- لما نيجي نعمل search على اسم الدكتور شريف الشامي على محرك البحث الشهير جوجل، ح نلاقي إن فيه ناس مش قليلة بتشكر في الدكتور شريف الشامي منذ 2013 زي البوست ده و ده بوست تاني من فتكات بتاريخ 2014 ودي بوستات ممكن جدا رد الدكتور شريف الشامي يشير إليها ضمن ردّ أو بيان يصدر عنه أو عن المستشفى على أقل تقدير.

طيب لو اتبعت المستشفى و الدكتور سياسة التطنيش وخلاص، ايه يعني اللي ح يحصل؟ مش أزمة.
لأ في الحقيقة دي أزمة وكارثة على المستشفى و على الدكتور شريف، ولو قارنوا عدد الحجوزات وحالات الولادة قبل نشر البوست وبعد نشر البوست لازم ح يلاقوا انخفاض في المعدل ده، وممكن موظفين في شركات متعاقدة مع المستشفى يضغطوا على إدارات العلاج الطبي لديهم عشان يحذفوا المستشفى من قائمة مستشفيات التأمين الطبي لدى شركاتهم.
كذلك البوست ده أصبح حديث البيوت في الإسكندرية و أنا منتظر أشوفه في صحف أو قنوات إخبارية لأنه بهذا الكم المهول من الشير أصبح خبرا جاذبا للإعلام Mass Media

ثالثا: السيدة بسمة مبروك وأسرة الطفل الراحل رحمه الله:
1- تقديم شكوى في النيابة العامة و/أو نقابة الأطباء مع نشر صورتها يزيد من مصداقية الشكوى من الدكتور شريف الشامي أمام الرأي العام.

تابعونا شركة New Egypt Consulting:
info@newegyptconsulting.com


أو تابعوني شخصيا هنا:

MoeTaleb@newegyptconsulting.com

No comments:

Post a Comment

Related Posts

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...