Monday, August 15, 2011

تجربة مشروع صغير خاص في مصر 1-البداية

لا يكاد يمر شهر أو أقل إلا و أقابل من يفصح عن رغبته أو تطلعه لبدء نشاط تجاري خاص.
تبدو الفكرة جذابة حقا أن تكون مستقلا في عملك، مديرا لوقتك وحياتك، وربما كذلك مضاعفا من دخلك.
لكن: هل الوقت حقا مناسب للإقدام على هذه الخطوة؟ هل قمت بدراسة النشاط أو المنتج الذي ترغب في تسويقه؟ هل لديك خبرة مشابهة في هذا المجال؟ هل لديك سيولة مالية كافية؟
هذه الأسئلة وغيرها تدور في أذهان كل هؤلاء الراغبين والمتطلعين للانخراط في عالم البيزنس والتجارة والأعمال بعيدا عن الوظيفة التقليدية.

مما يشجع على ذلك انتشار الجمعيات والأنشطة والمناسبات المهتمة برواد الأعمال، وخصوصا من الجهات المهتمة بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (منها الصندوق الاجتماعي للتنمية) فضلا عن شركات كبرى وجامعات مرموقة، الشركات تمول والجامعات تقدم الدعم الفني والاستشارات اللازمة.

مصر كان لها نصيب في انتشار رواد الأعمال(Entrepreneurs) بل ووجود ما يشبه النقابة الالكترونية لهم. مصطلح رواد الأعمال يطلق على من يبادرون بإنشاء شركات وليدة (قد تكون غرفة بموظف واحد) أو ما يسمى
Start-up Companies



معظم هذه الكيانات الوليدة تنشط في مجال تقنية المعلومات والانترنت. هذا ليس غريبا ففي زمن المعرفة يمكن لخريج كلية هندسة أو علوم حاسب لا يزيد عمره عن 26عاما ولديه جهاز كمبيوتر محمول (لابتوب) مزود بمودم انترنت، يمكن لهذا الشاب ببساطة أن يؤسس موقعا يقوم على فكرة بسيطة تدر عليه دخلا لا بأس به.

بل يمكن لهذا الشاب إنشاء مدونة بسيطة ببعض المحتوى الجذاب وعبر تسويق المحتوى لبضع ساعات يوميا مع توظيف جوجل أدسنس
Google AdSense
يمكنه خلال سنتين مثلا بدء جني بضع مئات من الدولارات شهريا.

أما إذا كان هذا الخريج مبرمجا ماهرا، أو مطورا نابها ذا خبرة تسويقية، فإن بإمكانه تطوير برنامج جذاب تشتريه شركة أكبر، أو إنشاء بوابة الكترونية تدر إعلانات، أو إنشاء صفحة فيسبوك تجذب معجبين وتسوق لمنتجين (ايه رأيكم في السجع:)).
التوظيف السليم للانترنت كان فعالا في منح قفزات مهنية ومادية لفيديوهات باسم يوسف (انتقل من فضاء اليوتيوب إلى ستوديو أون تي في)، ولبرنامج حالة مرور القاهرة بيقوللك (برعاية فودافون)، وربما كذلك لشركة(N2V) التي تدعم ماليا وفنيا الأفكار الخلاقة في مجال تطبيقات الويب وبرامج المحمول والتجارة الالكترونية.

تجربتي الشخصية بدأت فكرتها أثناء دراستي لماجستير إدارة الأعمال بالأكاديمية العربية أواخر 2008م، وخرجت الفكرة للنور في فبراير 2009م في شكل استشارات التخطيط الوظيفي، ثم تطورت في 2011م إلى التسويق الالكتروني واستشارات الشبكات الاجتماعية (وتقنيات الانترنت عموما).
سأسرد تجربتي لحضراتكم عبر سلسلة من التدوينات أتناول فيها تحديات التمويل والتسويق، واستراتيجيات البدء أو التوقف، مع الإشارة إلى بعض التفاصيل مثل تصميم وطباعة الكارت الشخصي(BusinessCard)مثلا.

هل تدير مشروعا وترغب في تسويقه؟ هل تشعر أن موقعك على الانترنت يمكن أن يجذب إعلانات؟ هل ترغب في توظيف صفحات الفيسبوك وموقع شركتك لجذب فرص مبيعات أكثر؟
لا تتردد في التواصل مع مصر الجديدة للاستشارات عبر البريد الالكتروني:
info@newegyptconsulting.com

Related Posts

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...